الاثنين 24 يناير 2022

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.11 3.13
    الدينــار الأردنــــي 4.34 4.36
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.61 3.63
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

أبو ردينة: الاستيطان على مطار قلنديا مرفوض ومدان باعتباره أحد رموز السيادة لفلسطين

وزير إسرائيلي يقترح إقامة مطار إسرائيلي فلسطيني مشترك في القدس

  • 12:08 PM

  • 2021-12-01

رام الله - " ريال ميديا ":

قال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، إن جميع أشكال الاستيطان الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين، غير شرعي وغير مقبول، والأغوار جزء لا يتجزأ من أرض دولة فلسطين المحتلة التي لن يتم التنازل عن شبر منها مهما كان الثمن.

وأضاف أبو ردينة: "إن القرار الإسرائيلي بإقامة حي استيطاني على أرض مطار قلنديا خطير ويدفع بالمنطقة نحو التصعيد، لأن المساس بمطار قلنديا هو مساس بأحد الرموز السيادية لدولة فلسطين، التي اعترف بها المجتمع الدولي في الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012"، وفق (وفا).

وأوضح أن المجتمع الدولي بأسره أقر عبر القرار الأممي 2334 بإدانة الاستيطان وأعلن بصراحة رفضه لكل أشكال الاستيطان التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لفرض سياسة الأمر الواقع، سواء في مدينة القدس المحتلة او باقي الأراضي الفلسطينية.

وتابع الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية: "أن محاولات التضليل التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية لخداع الرأي العام الدولي حول الاستيطان، بأنه لن يتم تمرير مشاريع استيطانية كبيرة في الوقت الحالي، هي محاولات فاشلة لن تنطلي على أحد، لأن الاستيطان وسياسة الضم تجري على قدم وساق في تحدٍ واضح لسياسة الإدارة الأميركية التي أكدت رفضها للاستيطان، والتي يجب عليها أن تتخذ موقفاً واضحاً وصريحاً من هذه الممارسات الإسرائيلية، وعدم الاكتفاء بسياسة التنديد والاستنكار".

وأكد أن السلام والاستقرار يتمان فقط من خلال الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وليس عبر سياسة الاستيطان والضم التي أثبتت فشلها بصمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بالثوابت الوطنية، التي لن نتنازل عنها، وأن القيادة الفلسطينية ستتخذ القرارات المناسبة لحماية حقوق شعبنا، لأننا لن نقبل بأي حال من الأحوال استمرار الاحتلال للأبد وتطبيق سياسة الضم والتوسع وسرقة الأرض الفلسطينية.
وكان اقترح عسياوي فريج، وزير التعاون الإقليمي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، بإعادة تأهيل مطار (عطروت) وتحويله إلى مطار إسرائيل فلسطيني مشترك، وهو المطار الذي أقامته بريطانيا خلال فترة الانتداب قبل مئة عام، والواقع بين مدينتي القدس ورام الله، وفق صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية.

وقال فريج في تصريحات: "إنه في الوقت الذي تتزايد فيه الاحتياجات الجوية الإسرائيلية، مع اقتراب مطار (بن غوريون) بشدة من الوصول إلى قدرته الاستيعابية الكاملة، ومع استمرار تأخر قرار تحديد موقع للمطار الإسرائيلي الجديد، يجب علينا استغلال الموارد القائمة لمطار جاهز في عطروت وافتتاحه مجددًا كمطار إسرائيلي فلسطيني مشترك"، وفق (عكا) لشؤون الإسرائيلية.

وأضاف أن: "إعادة تأهيل المطار وافتتاحه مجددًا سيُلبي احتياجات الطيران لمدينة القدس، وأيضًا لاحتياجات الفلسطينيين لبوابة خروج ودخول جوية".

وبحسب الصحيفة فإن خبراء برئاسة عسكري الاحياط في سلاح الجو الإسرائيلي نير دغان، والمدير العام السابق لشركة الطيران الإسرائيلية (اركيع)، أعدوا المخطط لإعادة تأهيل المطار.

ووفقاً للمخطط فإنه سيتم إعادة تأهيل المطار الواقع بالقرب من الجدار الفاصل، وبالقرب منه سيتم إقامة معبر فلسطيني، سيكون خاضعًا لترتيبات أمنية وسيتيح للفلسطينيين إمكانية السفر جوا بصورة مباشرة من القدس إلى وجهات مختلفة في العالم، وعدم الاضطرار للسفر عن طريق الأردن أو الحصول على إذن خاص للسفر عبر مطار (بن غوريون).
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات